Barq News

لحقت بشقيقها "حمزة". وفاة "هناء إسكندر" بعد معاناتها مع السرطان


وفاة "محاربة السرطان". "هناء" تلحق بأخيها "حمزة" وهذا آخر ما قالته المنظار نقلا عن صحيفة سبق اﻹلكترونية ننشر لكم وفاة "محاربة السرطان".

ورغم الحزن الذي استبد بهناء، وعائلتها بعد رحيل حمزة، الذي أحدث ضجيجا ضخما في أوساط المصابين بمرض السرطان، وصدمة هائلة في المجتمع بكامله، إلا أن الابتسامة التي استمدتها هناء من حمزة مازالت سلاحا أبيض، لدى الفتاة المكلومة حيث صرحت في الكثير من المناسبات أن ابتسامة حمزة هي سلاحها، ولكن في ظل معاناتها مع المرض الذي لم يترك لها مجالاً في الاستمرار فاضت روحها ولحقت بشقيقها حمزة تراكة ورائها أحداث والام مريرة عاشتها الأسرة المكلومة.

و اشتدت رابطة علاقة الأخوين بعد اكتشاف هناء لمرض السرطان الذي أصابها فكان حمزة هو داعمها المعنوي الأقوى الذي منحها القوة بعد الله و علمها الصبر و الإيمان و الاحتساب و قبول أمر الله من قبل و من بعد لتصبح كل التفاصيل من بعده الجميلة و المؤلمة ذكرى تحتاج الاجتياز و الثبات.

وكانت هناء قد نشرت صورتها قبل فترة على غلاف مجلة محلية بلا غطاء للرأس.

ونشطت هناء إسكندر (24 عامًا)، في مجال محاربة السرطان الذي أصيبت به، وواجهت مرض السرطان بطاقةٍ إيجابية، وتعايشت معه بكل أمل، وأرادت أن تنقل صورة للعالم بأنه يمكن هزيمة هذا المرض من خلال الابتسامة، لتسير على نهج شقيقها حمزة الذي توفاه المرض، وتكون مصدر إلهام.

يُذكر أن "حمزة" أخ "هناء" قد ماتَ في شهر كانون2 الماضي، وكان قد وُلد بعيب خلقي في القلب، وخضع لبعض عمليات جراحية، قبل أن تستهل معاناته مع داء السرطان في المريء.

وأنشأ الناشطون بموقع "Twitter تويتـر" وسماً باسم "هناء اسكندر"، من خلال خلاله المغردون عن حزنهم وتعازيهم لأسرة هناء. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. قصة فتاة أبكت السعوديين، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

مقالات ذات صلة