Barq News

"داعش" يسيطر على "تورا بورا" القلعة السابقة لـ"بن لادن"


واشتهرت المنطقة الواقعة في إقليم ننكرهار بأنها كانت معقلاً لزعيم تنظيم "القاعدة" أسامة بن لادن في أواخر العام 2001 أثناء تحصنه في مواجهة القوات الأميركية والقوات الأفغانية المتحالفة معها التي أطاحت بحكم حركة "طالبان".

قال مسؤولون اليوم (الخميس)، إن متشددي تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) الذين يتعرضون لضغوط من قوات أميركية وأفغانية، سيطروا على معقل جديد في تورا بورا، وهي منطقة جبلية مليئة بالكهوف على امتداد الحدود الأفغانية مع باكستان.

وكان مسؤولون أفغان أعلنوا في وقت سابق أن "المعارك بين داعش وحركة طالبان التي تسيطر على تورا بورا بدأت يوم الثلاثاء".

وقال أبو عمر الخرساني أحد قادة الدولة الإسلامية في أفغانستان لرويترز إن مقاتليه سيطروا على تورا بورا ويقاتلون كذلك قوات الحكومة المدعومة بقوات برية وجوية أمريكية.

حيث قد أكـد الـمـتـحـدث بـاســم حاكم ولاية ننغرهار عطالله خوجياني، إن "تورا بورا في إقليم باشير أكام سقطت في أيدي مقاتلي داعش"، مؤكدًا روايات عدد كبير من سكان المنطقة.

وذكر والي "بعد أتشين كانت تنظيم الدولة الأسلامية تبحث عن معقل ثان والآن حصلت عليه".

يذكر أن طالبان تبدأ بتكثيف هجماتها مع دخول فصل الربيع من كل عام، كان أبرزها الشهر الماضي، إذ قتل 20 شرطيا في هجمات متزامنة شنها مسلحون لحركة طالبان على 6 مراكز أمنية جنوب شرق أفغانستان.

وقال مالك تور أحد شيوخ القبائل في المنطقة إن القتال دفع مئات الأسر للفرار من ديارها وقدر عدد مقاتلي الدولة الإسلامية في المنطقة بالمئات. صحيفة أخبارنا، كهوف تورا بورا.

وأضاف "نقتل مقاتلا من تنظيم الدولة الأسلامية فيأتي عشرة غيره عبر الحدود أو يجندون من هنا". Unauthorised replication is not allowed.

مقالات ذات صلة