Barq News

الجيش السوري يوقف عملياته 48 ساعة دعماً لجهود المصالحة


وأعلن الجيش السوري السبت وقف عملياته العسكرية لمدة 48 في مدينة درعا حيث تدور معارك طاحنة وقصف عنيف منذ أيام بين الجيش النظامي وفصائل المعارضة.

أعلن الجيش السوري، منذ قليل، عن وقف عملياته العسكرية في درعا، ضد الجماعات المسلحة لمدة 48 ساعة، دعمًا لجهود المصالحة، حسبما ذكرت شبكة "روسيا اليوم"، في خبر عاجل لها، اليوم السبت.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الهدوء ساد بشكل كبير في المدينة بعد دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ.

وقالت هيثر نورت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية في بيان "سنحكم على هذه المبادرة بالنتائج وليس بالكلمات".

لكن قياديا في المعارضة قال لرويترز إن الهجمات لم تتوقف.

وتواصل الولايات المتحدة وروسيا محادثاتها الرامية لإقامة "منطقة عدم تصعيد" في جنوب غرب سوريا تتضمن محافظتي درعا الواقعة على الحدود مع الأردن والقنيطرة المتاخمة لمرتفعات الجولان التي تحتلها إسرائيل.

ودرعا مشمولة في خطة حالية رعتها إيران وسورية وتركيا في آستانة عاصمة كازاخستان في أيار (مايو) الماضي لتحديد أربع مناطق "عدم تصعيد" في سورية.

وقال الرائد عصام الريس المتحدث باسم الجبهة الجنوبية للجيش السوري الحر لرويترز "هناك خروقات ونشكك بنوايا النظام الالتزام بوقف اطلاق النار". "وجاء بعد فشل محاولات النظام المتكررة للتقدم في درعا بفضل قوة وتماسك الجيش الحر".

ومنذ أيار الماضي شهدت مستويات العنف تراجعاً كبيراً في بعض من تلك المناطق، بينما استمر القتال في مناطق الجبهة الكبرى، بما في ذلك مدينة درعا.

مقالات ذات صلة