Barq News

كأس القارات| روسيا تقص شريط الافتتاح بثنائية في نيوزيلندا


ويعتبر منتخب نيوزيلندا هو أقل المنتخبات المشاركة في البطولة من حيث التصنيف، وبعد المباراة الافتتاحية الصعبة أمام روسيا سيواجه مباراتين أصعب أمام المنتخب المكسيكي ثم المنتخب البرتغالي.

وتمثّل بطولة كأس القارات فرصة ذهبيّة وبروفة جادّة لروسيا من أجل إظهار قدرتها على استضافة المونديال منتصف العام المقبل.

وتضم عناصر التأمين، 5 آلاف من قوات الشرطة ونحو 1300 من قوات الحرس الوطني، إضافة إلى عناصر من شركات أمن خاصة، فضلاً عن متطوعين، يأتى هذا في الوقت الذي قررت فيه الشرطة الروسية، فرض إجراءات أمنية مشددة تتمثل في تفتيش الجماهير الراغبة في حضور المباريات "ذاتياً"، ومنع اصطحاب الأقنعة والحيوانات والمشروبات الكحولية إلى داخل المدرجات، كذلك منع المشجعين تحت تأثير الكحول من الدخول إلى الملاعب.

كما قلل المنظمون في روســـــيـــا من المخاوف من المشجعين المشاغبين (هوليجانز) بعد تورط بعض المشجعين الروس في أحداث عنف على هامش بطولة كأس الأمم الأوروبية المــاضــية (يورو 2014) في فـرنـسـا.

وأكد ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الرئيس الروسي أن بوتين سيحضر المباراة الافتتاحية بين منتخبي روسيا ونيوزيلندا في مدينة سان بطرسبرج.

فيما أنقذ لاعب منتخب روسيا هدف من على خط المرمى إثر رأسية رائعة من مهاجم لاعب منتخب نيوزيلندا.

ويسعى الدب الروسي من خلال المباراة إلي إثبات بأن الكرة الروسية بدأت تأخذ خطوات إلي الإمام بعدما أصبح من الطبيعي ظهور فرق روسية في عالم كرة القدم تنافس في موسم الانتفالات الصيفية عن طريق شراء لاعبين بمبالغ خرافية كما كان يحدث مع فريق "إنجي" الروسي في السنوات الماضية، ويريد الروس اليوم إثبات بأن بلادهم تربة خصبة للاستثمار الرياضي في الآونة المقبلة.

وأصدر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مرسوما بتنفيذ إجراءات أمنية أكثر صرامة لتأمين كأس القارات 2017 وكأس العالم 2018 وهو ما يعني فرض قيود على عملية النقل بالقرب من الاستادات ضمن إجراءات أمنية أخرى.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ يوجد المخضرم شين شميلتز البالغ مـــن العمر 35 سَنَةًا.

كأس القارات ستكون اختبارا حقيقيا لقدرات أستراليا، والتي يأمل فيها المدرب في قيادة الكنغر لتقديم بطولة قوية وعروض جيدة لتأكيد جدارة المدرب المحلي بعد سنوات طويلة تنقلت فيها قيادة أستراليا بين المدربين من خارج البلاد.

في المقابل تضم المجموعة الثانية منتخبات الكاميرون وتشيلي وألمانيا وأستراليا.

مع وجود نخبة من نجوم الكوبا والمنتخب على غرار كلاوديو برافو، وغاري ميديل، وأرتورو فيدال، وأليكسيس سانشيز، سيكون الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي مطالباً بتحقيق الكأس القارية، ذلك أن المدرب الذي رغم أنه يقود أول تجربة مع منتخب دولي يعتمد على قدرات نجومه لتطبيق فكره الفني والوصول نحو الهدف المنشود.

ويشارك المنتخب الروسى في منافسات البطولة لأول مرة في تاريخه، وباعتباره "البلد المنظم"، بينـمـــا يشارك منتخب نيوزيلندا بصفته بطلاً لكأس أمم أوقيانوسيا، وللمرة الرابعة في تاريخه.

مقالات ذات صلة