Barq News

بدء المحادثات بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا حول "بريكست"


ومن المقرر ان تنطلق مفاوضات بريكست الاثنين الساعة 11,00 صباحا (التاسعة ت غ ) بجولة اولى مدتها 90 دقيقة بين بارنييه وديفيس، يليها غداء عمل بينهما يتبعه مؤتمر صحافي.

وحُددت ملفات ثلاثة تريد الدول الـ27 في الاتحاد حسمها كأولويات، وهي مصير الأوروبيين المقيمين في بريطانيا والبريطانيين داخل الاتحاد الأوروبي ومستقبل الحدود الأيرلندية و "التسوية المالية" لالتزامات لندن حيال الاتحاد والتي تقدر بحوالي مئة مليار يورو.

رضوخ مبكر يبدو ان بريطانيا رضخت امام اصرار الاتحاد الاوروبي على تركيز المفاوضات اولا على هذه المواضيع الرئيسية، قبل التطرق الى مستقبل العلاقة بين الاتحاد الاوروبي والمملكة المتحدة واي اتفاق تجاري محتمل.

لكنه شدد في المقابل على أن تطبيق بريكسيت يعني الخروج من "السوق الموحدة" ومن "الاتحاد الجمركي".

إلا أنّ تساؤلات بدأت تُطرح بشأن هذه المقاربة عقب الانتخابات التشريعية التي جرت في يونيو/ حزيران، وخسرت بنتيجتها رئيسة الوزراء تيريزا ماي الغالبية التي كان يحظى بها حزب المحافظين. مع تحيات اسرة موقع صقر نيوز.

"ورأت الملكة اليزابيث الثانية ان حالة من "الكآبة" تخيم على لندن التي شهدت كذلك ثلاثة اعتداءات إرهابية" أَثْنَاء ثلاثة أشهر وحريقا في برج سكني في لندن قد ترتفع خُلاصَة ضحاياه الى 58 قتيلا.

وصوت البريطانيون بنسبة 52% لصالح الخروج مـــن الاتحاد الأوروبي فـــي استفتاء جرى العام الماضي.

ودعا هاموند الأحد متحدثا لإذاعة "بي بي سي"، إلى آلية خروج "بلا صدامات" تسمح بحماية الوظائف والنمو من خلال "هيكليات انتقالية".

من جهته، صرح وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، عند وصوله إلى اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل "أعتقد أنّ كل العملية ستؤدي إلى نهاية سعيدة ستكون مشرفة ومربحة للطرفين".

"وقالت روث ديفيدسون زعيمة حزب المحافظين الأسكتلندي الفائز بـ13 مقعدا في أسكتلندا إن على بريطانيا أن تعطي الأولوية لـ" حرية التجارة ونمونا الاقتصادي". وأثار تلويح بريطانيا بالخروج، دون التوصل لاتفاق، قلق العواصم الأوروبية.

لكن قبل إغلاق باب الاتحاد الأوروبي، أظهر استكشاف للرأي أجراه معهد "سورفيشن" وصحيفة "ميل أون صنداي" أن 53% من البريطانيين يؤيدون التصويت على الاتفاق الذي سيتم التوصل إليه.

ونقلت الصحيفة عن وزير سابق لم تذكر اسمه قوله: "إذا رأينا إشارة قوية على تراجعها فأعتقد أنها ستواجه صعوبات كبيرة (.) المسألة هي أنها لم تعد شخصاً يتفق عليه الجميع". لقد أثارت حنق أعضاء الحزب في البرلمان لأسباب معروفة.

ونقلت الصحيفة عن وزير سابق آخر قوله: "إذا تساهلت (ماي) فيما يتعلق بالخروج من الاتحاد الأوروبي، فسينهار العالم، وتفتح أبواب الجحيم".

كما قال بارنييه: "هدفنا واضح: نرغب في البداية معالجة المخاوف التي تسبب فيها خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي".

مقالات ذات صلة